توزيع المواد الغذائية: لايحترم التباعد الاجتماعي

0
10

أنجمينا: (Tchad infos)

يعد التباعد الجسدي أحد التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا ، ولكن عملية توزيع المواد الغذائية التي جرت في العاصمة أمس لم تحترم هذه القاعدة.

“أي تجمع عام أو خاص لأكثر من 50 شخصاً” هو جزء من المحظورات التي أقرها المرسوم رقم 002 المؤرخ في 7 يناير 2021 والذي يقضي بتجديد حظر مدينة أنجمينا ، ومع ذلك فإن هذا الإجراء الذي سنته الحكومة لا تحترمه الحكومة نفسها ، من خلال وزارة الصحة العامة والتضامن الوطني.

في الواقع ، أثناء التوزيع الأول للغذاء لمساعدة الأشخاص الضعفاء المتضررين من وباء كوفيد-19 تم استدعاء الأشخاص الذين تم تسجيلهم في المنازل واحداً تلو الآخر ، أو على الأقل عدداً صغيراً في كل مرة ليتم خدمتهم.

لكن بالنسبة لهذه الجولة ، قررت وزارة الصحة والتضامن الوطني جمع جميع المستفيدين في موقع واحد لكل منطقة ، وهكذا في المركز الاجتماعي رقم 1 نيابة عن الدائرة الأولى ، كان هناك أكثر من 500 شخص جنباً إلى جنب ومعظمهم بدون أقنعة ، سعوا لدخول المركز الاجتماعي مع أو بدون تذكرة على أمل الاستفادة من ذلك.

ولوحظ نفس السلوك أيضاً في مواقع التوزيع الأخرى ، والأسوأ من ذلك أن الناس انقضى الامر لانتزاع المواد الغذائية منهم ، وقد يكون هذا التجمع للأشخاص الذين لا يمتثلون لتدابير الحاجز أحد العوامل التي تساعد في انتشار كوفيد-19 ، وهذا يثير التساؤل عن الطريقة المختارة لتوزيع المساعدات المقدمة.

تقرير: محمد كبرو حسين

Leave a Reply