تصاعد في أسعار المواد الإستهلاكية بشكلٍ رهيب وفقاً لتقديرات منظمة الفاو

0
360

خلال ثلاث أعوام تصاعدت أسعار الغذاء العالمية فيما تنامت فبه اسعار السلع بشكلٍ رهيب جراء وباء كوفيد-19 المستجد يشكل ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية مصدر قلق كبير للبلدان النامية.

في حين لوحظ بالفعل تفشي المرض في عام 2020 مقارنة بعام 2019، فقد ساء الوضع خلال العام الماضي.شهد عام 2021 زيادة قياسية في أسعار الغذاء العالمية. تم إنشاء مؤشر منظمة الأغذية والزراعة الذي يتابع تطور أسعار المواد الغذائية الخمس الأكثر تداولاً في السوق الدولية (الحبوب والزيوت واللحوم والسكر ومنتجات الألبان) عند 125.7 نقطة ، بزيادة قدرها 28٪ مقارنة بعام 2020 والأعلى المستوى منذ 2011.

فقد عكفت حكومات الدول المتضررة من هذا الوباء المستجد فقد تصاعدت أسعار الزيوت والحبوب إرتفاعاً مباغتاً بنسبة 27.2٪ لتصل الي أعلي المستويات منذ 2012 م كما هو الحال في الذرة والقمح حيث وصل كليهما بنسبة 44٪ و 31٪ ، مقارنة بعام 2020. بسبب التوترات في الإمدادات

. أما السكر، فقد بلغ المؤشر عام 2020 ذروة لم تسجل منذ 2016.

وفقًا لمنظمة الفاو، ينبغي أن يساهم ارتفاع أسعار المواد الغذائية في زيادة فاتورة استيراد الغذاء العالمية إلى 1.75 تريليون دولار في عام 2021 ، وهو رقم قياسي.

Laisser un commentaire