“المفتشية العامة للدولة” أصبحت مورد يعتمد عليه الدولة في تطهير المال العام، فما هي مهامها؟

0
503

تعد المفتشية العامة للدولة أحد الأجهزة التي تعتمد عليها الدولة في تطهير المال العام من الإختلاس المفتشية التي كانت وزارة المفتشية العام للدولة والتطهير أصبحت تم الإستغناء عن الوزارة وإنشاء المفتشية العامة للدولة 2015 أضحت تجني مالم تجنيه الوزارة سابقاً.

تتمثل مهام المفتشية العامة للدولة في قمع اختلاس الأموال العامة وإضفاء الصفة الأخلاقية على الإدارة العامة.

فيما يلي مجالات خبرتها:

– الخدمات العامة بشكل عام ؛ – المشاريع والبرامج.

– الشركات شبه العامة.

– المجتمعات الإقليمية اللامركزية ؛

– الجمعيات أو المنظمات أو الأشخاص الاعتباريين الخاضعين للقانون الخاص والمستفيدين من الأموال العامة أو المساعدة المالية من الدولة

– مؤسسات الجمهورية ، والوزارات ، والحسابات العامة ، حتى تلك التي تتمتع باستقلالية إدارية ؛

– الضوابط المالية والإدارية على الإيصالات.

-الأشخاص العاديون أو الاعتباريون الذين ينفذون معاملات مع الدولة ، وكذلك مستخدمي الخدمات العامة ؛

– الشركات ذات المصلحة الاستراتيجية للدولة.

وخلال التدريبات المختلفة التي قامت بها المفتشية لموظفيها في مطلع العام 2016 وحتى العام 2021 أبلغ المفتش العام للدولة إبراهيم أبوبكر فريق الخبراء الدولي بأن المفتشية حققت أرقاماً كبيرة في مجال تطهير المال العام.

– في عام 2016 ، أكثر من 54 مليار حالة انتعاش وتطهير ، 89 مليار

– في عام 2017 ، أكثر من 9 مليارات عملية استرداد

– في عام 2019 ، تم تطهير أكثر من 46 مليار دولار

– في عام 2020 ، تم تطهير أكثر من 17 مليارًا

– في عام 2021 ، تم تطهير أكثر من 37 مليارًا.

هذا يعني أن المفتشية العامة للدولة أصبحت أيضًا خدمة مدرة للدخل” ، كما يقول بسعادة. ومع ذلك، يعترف مفتش الدولة إبراهيم أبوبكر بأن الحكومة مستائة وربما يرجع ذلك إلى عدم تعميم النصوص، ونرى القمع بانتظام والناس خائفون بينما مهمة المفتشية العامة للدولة ليست مجرد قمع، انما الهدف هو الاخلاق اولا .

Laisser un commentaire