وزير الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة عبدالرحمن غلام الله صرح قائلاً ان عملية غياب الصحافة المحلية فى تغطية فعاليات حوار الدوحة خارجة عني مدعماً ان الأمر منوط باللجنة المكلفة بتنظيم الحوار المسبق

0
899

بعد استبعاد وسائل الإعلام الخاصة من تغطية فعاليات مفاوضات السلام التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة صرح وزير الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة عبد الرحمن غلام الله قائلاَ “هذا الأمر خارج عني.” وبحسب ما أدلى به غلام الله ان هذه العملية خارجة عن ارادته بل الأمر منوط باللجنة الفنية المكلفة بتنظيم الحوار ،وبحسب قوله ، فإن إدارته لا تملك الوسائل لنقل الصحافة الخاصة إلى الدوحة.

بالنسبة له ، يجب أن تستولي الصحافة الخاصة على أعلى سلطة.

يقر وزير الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة بأن لجنة تنظيم الحوار الوطني (CODNI) قد فشلت في هذه المهمة مضيفاً ان عملية استبعاد الصحافة المحلية من تغطية فعاليات حوار الدوحة منوطة باللجنة الفنية المكلفة بتنظيم الحوار لأنها المعنى الأساسي .

لماذا تم تمديد تعليق ما قبل الحوار 48 ساعة؟ اجتمعت الصحافة الخاصة بشأن استعادها من تغطية فعاليات حوار الدوحة المسبق مع السياسين العسكرين والذي يعتبر حدث تاريخي كبير فيما اعتبره البعض بأنه اللبنة الإساسية للحوار الوطني الشامل الذي تلتئم فيه كافة مكونات القوى السياسية .

ويمنح تأخير 48 ساعة لمستوى الحكومة للتعامل مع هذه المشكلة. وسائل الإعلام الخاصة تهدد بالانسحاب من تغطية عملية الحوار.

الوزير عبد الرحمن غلام الله يتعهد بتوصيل ذلك لرئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد إدريس ديبي إتنو في أقرب وقت ممكن ، حتى تتمكن الصحافة الخاصة من المشاركة ، على الأقل ، في اختتام ما قبل الحوار في قطر.

Laisser un commentaire