مجموعة محامي دفاع عائلة أصيل تعقد نقطة صحفية تطالب من خلالها بالإفراج الفوري عن موكليهما

0
417

مجموعة محامي الدفاع عن عائلة أصيل تستنكر بشدة ما حصل لموكليهما “أحمد غزالي أصيل” و”خضر غزالي أصيل” وذلك من خلال نقطة صحفية اليوم الجمعة 21 يناير، الاعتقال “التعسفي وغير القانوني” لموكليهم “أحمد أصيل” و”خضر أصيل”.

وذكّرت مجموعة المحامين، أن موكليهما أحمد أصيل وخضر اصيل المتهمين جزافاً بأنهما ضالعان في وفاة العقيد “نصرالدين خميس عبد الله” وعلى إثر ذلك الإتهام فقد اعرب محامو الدفاع عن ان موكليهما قد حرما من الحرية دون اثبات اي جريمة بحقهما٠

كما أصر السيد “ٱلان كاجومبي” المتحدث بإسم مجموعة محامي دفاع عائلة أصيل، خلال مؤتمرنا الصحفي السابق أعلنا بصوت عالٍ برائتهم، وذلك لم يعد سرا لأحد. وكدليل على ذلك، كشف الوزير المسؤول عن الأمن عن نتائج التحقيق التي تؤكد ما تمسكنا به على الدوام، أي برائة السيد أحمد أصيل وخضر أصيل.

ويشير إلى أن التحقيق قد أُغلق وأحيل الملف إلى النيابة، كما يقول المحامي أن موكليهم هم الذين مثلوا أمام المدعي العام قبل أسبوع.

قال إنه بسبب غياب الأشخاص الآخرين الذين يتم الاستماع إليهم بانتظام، رفض “المدعي العام” التحقيق في القضية حتى يتم العثور عليهم وتقديمهم أمامه. ولكن يشير أيضًا إلى أن المثير للدهشة والذي يجب ملاحظته هو الصعوبات التي تكافح بها الأجهزة الأمنية للعثور على هؤلاء الأشخاص عندما يُنسبون إلى والديهم المعروفين جيدًا. وتسائل: “هذا هو المكان المناسب أيضًا لنسأل أنفسنا إلى أن يستمر موكلينا في المعاناة بسبب إعتقالهما في مقر جهاز المخابرات العامة”. “لماذا تبحث الأجهزة الأمنية للعثور على هؤلاء المبحوثين بأسماء آبائهم؟ لماذا فقط أحمد أصيل والجنرال خضر أصيل الذين تم إثبات برائتهمت ، بالإضافة إلى أنهما ضحايا في هذه القضية بما أن منزل أحدهما قد تعرض للنهب وإضرام النار، هل يجب أن يستمر حرمانهما من حريتهما؟ هل يمكن أن تكون هي الحلقات الضعيفة في السلسلة؟ “، العديد من الأسئلة التي أثارتها هذه الحادثة. ويطالب التجمع السلطات العليا، ولا سيما وزير الأمن والعدل والمدعي العام بوضع حد “فوري لهذا الاعتقال التعسفي وغير القانوني وغير المبرر”.

ومثلما يدعو التجمع رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الضامن لسلطة الدولة لتحمل مسؤولياته.

Laisser un commentaire