دار وداي: قوات الدفاع والأمن تعمل جاهدة من أجل منع أي ظاهرة من شأنها أن تخل بالنظام العام

0
376

إندلعت احتجاجات احرق فيها المتظاهرون الإطارات واعمال شغب عارمة وفق ما نقله لنا مراسلنا من مدينة “أبشة” مما اضطرت قوات الأمن إغلاق الطرق الرئيسية وإغلاق السوق الكبير في العاصمة.

رفضاً لتنصيب المسؤول التقليدي لـ “مشيخة قبيلة بني هلبة” والذي تم تعيينه بمرسوم رئاسي في عهد المشير الراحل “إدريس ديبي إتنو”، وفي إطار “رفض التنصيب المرتقب” قد خرج متظاهرون في مختلف شوارع “أبشة” وأغلقوا السوق المركزي والشوارع.

الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع بهدف تفريغ المتظاهرين وبحسب مصادر فإن المتظاهرون قرروا عدم وقف الإحتجاجات الى حين تنصيب زعيم القبيلة، فاعتبرته الشرطة ذلك الإحتجاج بالغير سلمي واستخدمت الغاز المسيل للدموع، بالإضافة إلى ماوردنا قبل قليل من مسؤول في قوات الدفاع والأمن بـ”دار وداي”، فرار أعداد كبيرة من المتظاهرين من مواقع الإحتجاج وقوات الدفاع والأمن ستتخذ الإجرائات اللازمة من أجل منع أي ظاهرة من شأنها أن تخل بالنظام العام.

Laisser un commentaire