تشاد: جريمة سرقة تتحول إلى صراع مسلح في محافظة أسنقا

0
455

(Tchadinfos) :أنجمينا

حاصرت مليشيات مسلحة منذ صباح اليوم الإثنين الـ17 من أكتوبر حتى هذا المساء قرية “لومبة” الواقعة على بعد 5 كيلو مترات شمال فرشنا بمحافظة “أسنقا” .

ويوضح المصدر بأن المليشيات ينتمون للرعاة الموسميين الذين يدخلون البلاد من السودان يختلطون مع سكان المنطقة وكأنهم منهم وفق قوله .

وتعود أسباب المحاصرة إلى أن اثنين من أفراد المليشيات دخلوا مسلحين في القرية المذكورة وحاولوا سرقة دراجة نارية من ماركة “هوند”، إلا أن سكان القرية قاوموا وتم القاء القبض على اللصوص رغم إنهم مسلحين.

وقد هاجم بعض سكان القرية على أحد اللصوص بالضرب فاشتد عليه الألم حتى تم تسليمه للأمن وأسعف فورا من قبل الأمن ، وبعد 3 أيام وافته المنية، وأثناء المناوشات بين المليشيات والسكان أصيب بعض السكان بجروح وسجل السكان فقدان بعض من أبناء القرية .

ووفقاً للمصدر نفسه بأن “المليشيات” أهالي اللص الميت بعد سماعهم لوفاته اندفعوا مجموعات وفرق بدراجات نارية وأسلحة ثقيلة إلى القرية لأخذ الثأر من سكان القرية جُمع.

ويشير المصدر نفسه إلى أن قوات الدفاع والأمن سمعت بالنبأ وأخذت الاحتياطات اللازمة، لكنهم لم يفلحوا في السيطرة وضبط الأمن لانقاذ المحاصرين وأضاف بأن المسلحين بجانب وحدات الدفاع والأمن بجانب آخر وبحضور السلطات الأمنية لاتزال المليشيات تطلق النار، وإن وضع سكان القرية في خطر وبحاجة ماسة إلى إنقاذ فوري من الحكومة التشادية، وفق قوله.

الجدير بالذكر: قد شهدت المشيخة التقليدية”مولو”، اضطرابات أمنية مبالغ فيها خلال هذه الأشهر خصوصا بعد موت حاكم المشيخة “عبدالسلام فضل دوتوم”مماجعل الأمر ينفلت عن السيطرة، وإن عمليات القتل الممنهج للسكان خلال كل شهر تتزايد بسبب انعدام الأمن وتجريد المدنيين وبسط هيبة الدولة ومعاقبة الجناة مرتكبي الجرائم من حين لآخر.

مراسلنا من “دار وداي”: إبراهيم حسن مهاجر

Laisser un commentaire