Publié le 16-04-2023

مع استقبال أول أضواء النهار اليوم الأحد في السودان، تصاعدت أصوات الانفجارات ودوي إطلاق النار في محيط قيادة الجيش بالخرطوم، ومواقع أخرى من العاصمة.

وفي خضم هذه التطورات الميدانية، تبادل الجيش السوداني وقوات الدعم السريع الإعلانات حول السيطرة على هذا الموقع أو ذاك مستمرة ويترقب اللاعبين الدوليين من يحسم الموقف .

وبدأت معاناة المدنيين تتكشف تدريجيا، وسط حديث عن عالقين في المدارس بسبب الاشتباكات وانقطاع للمياه والتيار الكهربائي في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم.

وعلى صعيد الخسائر البشرية، أعلنت نقابة أطباء السودان ارتفاع عدد القتلى إلى 56 قتيلاً، فيما وصل عدد المصابين إلى نحو 600.

وقالت في بيانها: “استيقظ السودانيون والسودانيات صباح 15 أبريل 2023 على فاجعة اشتباكات بين قوات الشعب المسلحة وقوات الدعم السريع، أدت هذه الاشتباكات إلى وقوع عدد كبير من القتلى والإصابات المتوسطة والحرجة”.

وأضافت: “إننا نهيب بتغليب صوت العقل والوقف الفوري لإطلاق النار العبثي الذي راح ضحيته أبرياء مدنيون عزّل، ولابد من فتح ممرات آمنة لإجلاء المحتجزين والعالقين والمصابين لإسعافهم”.

وأضافت أن “إجمالي عدد القتلى والمصابين الذين تم حصرهم من المستشفيات والمرافق الصحية:

– بلغ إجمالي القتلى المدنيين 56.
-عشرات الوفيات بين العسكريين (بعضهم عولج في المستشفيات النظامية وبعضهم خارج نطاق حصرنا).