قدمت االهيئة الوطنية بالتنسيق مع القوات التشادية مواد غذائية للاجئين السودانين الذين توافدوا إلى تشاد بسبب الحروب .

وجرت عمليات التوزيع صباح الثلاثاء20يونيو2023م بثانوية إسحق هارون حيث مقر استضافة اللاجئين السودانيين ،وبحضور منسق القوات المشتركة الجنرال/عثمان بحر محمد إتنو ،ممثلا للجيش التشادي ،و
ورئيس قسم مراقبة العمليات بالهيئة الوطنية للأمن الغذائي Onasa/جمي حسين عبدالله ،وجمع من الجمعيات المحلية .

وتتمثل المساعدات الغذائية في جوالات من الدخن ،والعدس ،والذرة الشامية ،والسكر” وبلغ عدد الأطنان 3000طناً .

وخلال حفل التوزيع قدم منسق القوات المشتركة التشادية السودانية ممثلا للجيش الجنرال/عثمان بحر محمد إتنو ، أكد توافد اللاجئين منذ بداية الازمة .

وأشار إلى أن وصول رئيس الفترة الانتقالية الفريق/محمد إدريس ديبي إتنو إلى مدينة “أدري”حاضرة محافظة “أسنقا” يؤكد عن تضامنه مع اللاجئين السودانيين المنكوبين لتقديم المعونات من طرفه خير شاهد .

وأشار إلى أن الحكومة التشادية رغم قلة الامكانات متحمسة للغاية لتوزيع أكثر من 3000 طن من المواد الغذائية بالتعاون مع الهيئة الوطنية للأمن الغذائيONASA لمساعدة اللاجئين بغية تخفيف معاناتهم .

فيما أكدوا كل جمي حسين عبد الله ،رئيس أقسام تخطيط العمليات والمراقبة بالهيئة الوطنية للأمن الغذائي برفقة زميله بخيت بشارة ،ونائب رئيس الخدمات الإدارية للأمن الغذائي ،بأن هذه المعونات الغذائية جاءت استجابة لدعوة الرئيس الانتقالي/الفريق محمد إدريس ديبي إتنو لإظهار كرم التشاديين لإخوانهم السودانيين اللاجئين الذين طردوا من ديارهم بسبب الحرب ولجأوا إلى تشاد .

ونشير إلى أن عملية التوزيع تعتبر سلسلة من الإجراءات التي أطلقتها الهيئة الوطنية للأمن الغذائي بالتنسيق مع الجيش التشادي لمساعدة اللاجئين السودانيين إلى الأراضي التشادية .