تتواصل الإحتجاجات التي نظمها الخريجون العاطلون عن العمل أمام وزارة الوظيفة العامة والعمل للمطالبة بإدماجهم فى الخدمة العامة ليومها الثانى على التوالى والتي يطالبون الحكومة فيها بإدماجهم في الوظيفة العامة وذلك على خلفية الترقيات والتعينات التي أعلنتها الوزارة فى الأيام الماضية التي لم ترد اسمائهم فيها كمايعربون عن استيائهم عن هذا التقسيم الغير العادل للوظائف .

يقول الخريجون العاطلون عن العمل بأنهم سئمو من البطالة التي أرهقت كاهلهم ولم يستطيعو الصبر أكثر من ذلك ويقولون يجب على الحكومة أن تقوم بالتقسيم العادل على جميع المواطنين فى مايخص الوظائف قائلين بأن ذلك حقا مشروعاً وطبيعي .

قام المحتجون بالتظاهر أمام مقر وزارة الوظيفة العامة والعمل الوزارة المعنية بالوظيفة العامة لإيصال اصواتهم للحكومة عبرها .

فى بداية العام المنصرم أطلق رئيس الجمهورية الفريق محمد ديبي مشروع عشرة الآف فرصة عمل للشباب قامت الحكومة بتنفيذ بعضها ومازال البعض الآخر قيد الإنجاز ويعد هذا العمل كخطوة للتقليل من البطالة التي ضربت أعماق الشباب التشادي .