ضمن جولاته الداخلية التي أستهلها بمدينة أم تيمان حاضرة إقليم دار سلامات وفي مستهل زيارته لأم التيمان إلتقى بأعيان المنطقة والقوة المدنية والسياسية بالمنطقة وخلال زيارته هناك حث الجميع على الحفاظ علي التنمية ونزع الأفكار التي من شأنها تفكيك النسيج الإجتماعي بالمنطقة .

وفي محطته الثانية الرئيس الإنتقالي محمد ديبي زار مدينة قوزبيضة حاضرة إقليم دارسيلا التي تعد من أكبر الأقاليم جنوب شرق البلاد ، وبعد هنيهة من وصوله الى مطار مدينة قوزبيضة غرد علي صفحته فى فيس بوك قائلاً لقد تلقيت ترحيباً حاراً من أبناء إقليم سيلا معرباً عن إمتنانه وشكره العميقين لأبناء المنطقة لحفاوة الإستقبال وكرم الضيافة .