عقد منسق المجلس الوطني للشباب التشادي الولائي بوداي/داوود محمد أبكر ،مؤتمرا صحفيا مساء اليوم الجمعة 16 سبتمبر 2023 م ،بدار منسقية المجلس الوطني للشباب الكائن بحارة “متى بنو”بحضور عدد من ممثلي الجمعيات المدنية الملتفة حول المنسقية .

ويتعلق البيان الصحفي حول نتائج الحملة التوعوية بأهمية مراجعة السجل الانتخابي التي نظمت خلال فترة مراجعة السجل الإنتخابي التي قامت بها عدد من الجمعيات المدنية التي انطلقت في 2 سبتمبر 2023م بالدائرة الأولى من قبل عمدة مدينة أبشي/ محمد صالح أحمد آدم، ثم امتدت الحملة إلى مناطق أخرى بالإضافة إلى المديريات التابعة للولاية .

وأشار منسق المجلس الوطني للشباب بوداي داود محمد أبكر في كلمته ، على أن التوعية كانت بتعاون وثيق مع جمعيات المجتمع المدني المنتسبة إلى المنسقية .
وشرح البيان إلى أن الحملة كانت واسعة النطاق في المحافظات الأربع للولااية ، أبرزها: “وارا، جرف الأحمر، أسونغا وأبوقدام” .

وأوضح داود محمد أبكر أن هذه الحملة أتاحت للمنسقية التعرف على الصعوبات التي يواجهها القائمون على مراجعة السجل الإنتخابي المنتشرين ميدانياً ،ومعرفة جميع أوجه القصور التي تعرقل عمل الفريق المكلف بالإحصاء ، والمجلس الوطني للشباب وشركائه قد قدم ملاحظاته في تقرير إلى والي الولاية باعتباره رئيس اللجنة الوطنية المكلفة بالاستفتاء الدستوري بالولاية وتمت استجابة المطلوبات سريعة سمحت للعاملين في المجال بإعطاء نتيجة مشجعة.

وعبر المنسق/داود محمد أبكر عن امتنانه للسلطات العليا في البلاد ، تحديدا الرئيس الانتقالي الجنرال محمد إدريس ديبي إتنو وحكومته على إنشاء اللجنة الوطنية المسؤولة عن تنظيم الاستفتاء الدستوري(الكونوريك) بهدف السماح بالعودة إلى النظام الدستوري .

كما تقدم بالشكر إلى وزير إدارة الأراضي ليمان محمد ،والسلطات المحلية على تواجدهم خلال عملية التسجيل ومراجعة السجل في وداي ،بمافيهم جميع منظمات المجتمع المدني التي لم تدخر جهدا لمشاركتها في رفع مستوى الوعي العام ،ووصف حملة التوعية بالإيجابية وفقما جاء في البيان .