نظم المكتب الولائي للحركة الولائي للحركة الوطنية للإنقاذ بولاية وداي ،صباح اليوم الأحد الـ16من أبريل نيسان حفل تسليم مكتب الحركة لمؤسسة “البحيرة تشاد” بهدف إعادة الترميم .

جرى الحفل بمقر الحركة وبحضور الأمين العام للولاية أبكر حسين ديديقي ،والأمين العام للحركة الوطنية للإنقاذ ،ومحافظ محافظة وارا ،والعمدة النائب الثالث للبلدية ،ومدير “مؤسسة البحيرة تشاد”وجمع من المناضلين .

النجيب طه رئيس لجنة التنظيم ،أثناء مداخلته دعا المناضلين إلى حذو ما حذاه مدير مؤسسة البحيرة على تكفله ترميم مكتب الحركة الوطنية للانقاذ ،وقدم تمق شكره لإدارة المؤسية على سخائها ودعمها البطولي بحد قوله .
كما قدم شكره للجنة التنظيم ،والأمين العام للحزب الولائي بوداي .

وأكد بأن الحزب يمشي على قدم وساق بخطى ثابتة ،وإن نضال المناضلين للحزب من القلب والدم وفق تعبيره .

من جهته مدير مؤسسة البحيرة /عبدالكريم آدم سنين ،في بادئ حديثه دعا الحضور إلى رفع يد الضراعة ترحما “لمشير تشاد”
قدم عمق شكره للأمانة العامة للحزب وأعضاء المكتب على منحهم الثقة لتكفل مؤسسة البحيرة لإعادة ترميم مكتب الحركة الوطنية للإنقاذ بعد تقديم الطلب .

وأوضح مدير مؤسسة البحيرة إن مدة ترميم المكتب تستغرق شهرين ،لكن مؤسسته تسعى لأن يكون أقل من ذلك لأن عمل الحزب يتطلب ذلك وفق تعبيره .
وأشار مدير مؤسسة البحيرة إنه قد رمم في أبريل نيسان 2021م ،4مكاتب في مقاطعة أسنقا ،بهدف الحشد الشعبي وتشجيع المناضلين .

ونوه بأن ترميم المكتب الكبير الحركة الوطنية للإنقاذ بولاية وداي ضمن أهداف خطط عمله منذ البداية .
وعزم مدير المؤسسة على بناء 4 مكاتب للحركة بمختلف مقاطعات الولاية والقرى والفرقان .

ووجه مدير مؤسسة البحيرة رسالة تتعلق بالحفاظ على مكتسبات الدولة ورعايتها ،وكذا العيش المشترك لتنمية تشاد عامة والولاية خاصة .

وأكد بأن ترميم مكتب الولاية وتنظيفه يعد كتنظيف بيته ،وعلى كل مناضل السعي لتحسين صورة البيت الكبير لمناضلي الحركة الوطنية للإنقاذ وفق قوله .
وأشار إلى أن الترميم يشمل”مراجعة كهرباء ،الأبواب والشبابيك ،والمكيفات ،بناء 3مكاتب ”
وإن التكلفة الاجمالية للترميم تبلغ86,894,825مليون فرنك سيفا .

بدوره الأمين العام للحركة الوطنية للإنقاذ بولاية وداي/إسماعيل محمد صالح بلال ،عبر عن شكره للأمين العام للولاية والمحافظ ومدير مؤسسة البحيرة باسم المناضلين جُمَع .
وأوضح إن مايقوم به مدير مؤسسة البحيرة يعبر عن تضامنه الحقيقي للحزب .

وذكر بأن ثقة المناضلين في مؤسسة البحيرة كبيرة مما أتاحوا الفرصة له بترميم المكتب رغم كثرة المترشحين في عملية الترميم .

وأشار إلى أن المكتب الولائي يتابع عن كثب حيثيات الترميم ،وحث المناضلين على تكثيف الجهود للنهوض بالحزب .
هذا وختم الحفل بأخذ صورة تمهيدية لبداية العمل .